هاتف : +9625512220 خلوي : +962772509075

إن المستقبل دائماُ هو الجزء الوحيد من حياتنا الذي نستطيع تغييره بما نفعله وما لا نفعله …
إن تلبية حاجة مجتمعاتنا الماسة للمعرفة و الاستشارة في كافة المجالات هي خطوة هامة لتطوير مجتمعنا ومواكبته التطورات في العالم المعاصر ومجاراته لنساير ركب التطور والحداثة المعاصرة .
فلا يمكن لنا أن نغفل هذا التطور السريع ونقف متفرجين والمجتمعات الأخرى تسير بسرعة….
لذا في مفتاح الأعمال نقدم خبراتنا وخبراؤنا الإستشاريين لتقييم الوضع الحالي لدى أي منشأه وتقديم المشورة والحلول التطويرية الفعالة لها لخلق وإستمرارية الميزة التنافسية في كافة القطاعات و الصناعات لتمكين عملاءنا من تطبيق أعلي معايير الجودة .
إن التجديد الذي نطلقه في دنيا التطوير والتغيير يعتمد على الكيفية المتجددة دائما وبناء على ذلك نهتم بتقديم الأمور الجديدة والمتطورة ….

ذلك لأننا ننطلق من الأساس الصحيح لعملية التغيير والتطوير

التــــدريب و التأهيل و التطويــــــر

إن عولمة المرحلة الحالية والقادمة والتطور العالمي في كافة مجالات الحياة وطموح مجتمعنا في دخول المعترك الاقتصادي والأجواء المفتوحة على الداخل والخارج، يتطلب جهوداً جبارة ومتنوعة في مجال التدريب والتطوير من أجل التقدم.
وايمانا منا بأن التدريب هو المدخل الرئيسي والهام للتأهيل والتطويرالإداري والاقتصادي والأجتماعي للمجتمعات
وبأنه خيار الأمم الساعية للتطور والوسيلة الرئيسية للارتقاء بالمهارات الشخصية وتطويرها وإطلاعها على مستجدات العالم المعاصر والمتطور صممنا برامجنا المتنوعة بموضوعاتها المتعدده في مسمياتها والواسعة في شموليتها والتي تضم كل ما يتعلق في بيئة العمل اليومية لضمان التحسين المستمر لحياة الأفراد ونجاح المؤسسات.
واستنادا من منطلقنا الهام نقوم الى تأمين واختيار أفضل الخبراء والمحاضرين المتخصصين والمتميزين دولياًُ والمواكبين لتطورات أحدث العلوم ومستجداتها بشكل مستمر من خلال اتفاقيات تعاون مع أكاديميات وهيئات وجامعات عريقة وعالمية رفيعة المستوى علمياً وتدريبياً
كما نقوم على اعداد الخطط والبرامج التدريبية والموازنات التابعة لها و دراسات تقييم ”العاملين“ وتحديد احتياجاتهم من التدريب با الاضافة الى تصميم البرامج حسب استراتيجيات العملاء واعداد نظام التقييم لهذه البرامج لتحديد المردود منها ومساعدة عملاءنا في تقييم المردود من الاستثمار في التدريب .
وإن مهمتنا في مفتاح الأعمال هي همزة الوصل بين كل ماهو جديد وعملي في هذا العالم المتحضر وبين مجتمعنا المتطلع لأحدث علوم التدريب والتأهيل مما يجعله في مصاف المجتمعات الراقية والمتقدمة.
شعارنا يجب أن نميز من يختارنا وإن كنا ننتمي إلى نفس المجال الذي يعمل به أصدقائنا، … وإن كنا مختلفون تماماً كما تختلف المناطق في البلد الواحد , هذا الاختلاف هو الذي يضع الفرق في تميزنا وتفوقنا ونجاحنا …

فكــل يـوم يمكـنك أن تصبـح أفضـل ممـا كـنت، فقـط أبداً

التــــــوظيف الاداري

إننا نؤمن ان الافراد يشكلون العمود الفقري في اي مؤسسة تسعى للنجاح وبأن العنصر البشري هو الاساس في دفع عجلة التطوير والتقدم في اي شركة تطمح للمنافسة !
كما ان تقديم الاستشارات في مجال الموارد البشرية والإستفادة من نقاط القوة لدى هذه الموارد جعل من مفتاح الأعمال الإختيار الامثل لتحقيق التقدم والنجاح الوظيفي .
اننا ومن خلال عقد دورات تدريبة فريدة من نوعها باساليب ممنهجة علمية وحديثة لاكتساب وتطوير المهارت جعلنا من ايجاد الموظف الكفؤ المناسب لمتطلبات وحاجات الشركات والمؤسسات أمرا سهلا بعد ما كان يشكل بحد ذاته تحديا كبير , فأصبحنا ندرك تماما هذه التحديات ونمتلك القدرة والمهارة اللازمتين لتجاوزها ونحرص على ان نقدم الافضل والاجود لايماننا بان ذلك يدعم اداء المؤسسات ويساعدها على النمو والتقدم والازدهار.

واضعين نصب أعيننا بأن نجاحكم هو نجاحنا .